المرأة التي تهمل حقوق زوجها



المرأة التى تهمل حقوق زوجها، الأسباب فى هذا الموضوع كثيرة، فمنها ممكن أن يكون الزوج ظالم، ومنها أن يكون مشغول طول الوقت فى الشغل، ولذلك ينشغل عن زوجته وبيته، ولكن لتحسين الحالة المعيشية، فتفهم الزوجة بشكل خاطىء وتهمل حقوقه، أما إذا كان ألأهمال مقصود من الزوجه، فهذا لادين ولا فى مجتمعنا يكون مقبول، فلآبد أن يتم البحث عن السبب الرئيسى للمرأة التى تهمل فى حقوق زوجها وسوف نتعرف فى هذا المقال عن، حكم الدين فى المرأ التى تهمل حقوق زوجها، وعن أهمال الزوجة لبيتها وأولادها.

ماهى ألأسباب التى تجعل المرأة تهمل حقوق زوجها ؟

  • ممكن أن يكون سبب اهمال الزوجة شعورها بالخيانه، ولابد فى هذه الحالة التحدث إلى الزوج، ليتم التعرف على السبب.
  • تصرفات الزوج وهى التى ممكن أن تكون متعمدة مثل اهانتها امام الأهل بأستمرار، وعدم الأهتمام بها.
  • وممكن عند شعور الزوجة أن زوجها لايتحدث معها فى اموره الشخصية الخاصة بالشغل أو العمل.
  • وممكن أن يكون سبب أهمال الزوجة هو الأولاد، لأن عند انجاب الأولاد يوجد مشاغل كثيرة بهم.

أهمال الزوجة لزوجها وبيتها:

  1. الأسباب عديدة منها أن احيانا المرأة تكون عاملة فالمرأة العاملة من الممكن أن تقلل من أهتمامها بزوجها، وفى هذه الحالة يجب أن توازن المرأة ما بين عملها وزوجها، لتحسين الحياة الزوجية.
  2. يجب على الزوجة والزوج كل فترة من الوقت او كل مايقل الحديث مع بعضهما أن تجعل الزوجة وقت مناسب للحديث عن حياتهم وتخطيطها، وعن الأولاد، والبيت، فهذا يجعل الزوج والأولاد فرحين بهذا الحديث.
  3. من الممكن أن الزوجة تخرج دون إذن الزوج، وهذه هى اكبر المحرمات، فيجب على المرأة الأستئذان من الزوج قبل الخروج من المنزل.
  4. وممكن دخول احد من البيت دون أذن الزوج، فهذا يعد ايضاً من اسباب المشاكل، ويجب على الزوجة اخبار زوجها بكل تفاصيل حياتها حتى تجعل المشاكل ليس لها مكان بينهم.

ماهو حكم المرأة التى لاتحترم زوجها:

يجب أولاً أن يتم توجيه النصيحة أليها بكل أحترام بطريقة ليس فيها جرح حتى تتم الأستجابة من هذه المرأة، وبعد ذلك إذا لم تستجيب يجب أن يقوم بهجرها فى الفراش لمدة ثلاث ايام حتى تستجيب إلى الطريق المستقيم، ويجب الحديث مع احد من أهلها مثل ألأب أو الأم أو أخ اكبر أو ناضج، و إذا كانت لاتصلى فيجب نصيحتها بالصلاة، لأن امر الصلاة عظيم جداً لأنها عمود الدين الأسلامى.

ماحكم عدم طاعة الزوجة لزوجها فى الفراش:

عن لسان المفتى: فضيلة الشيخ محمد خاطر محمد الشيخ.

الموضوع: 868 امتناع الزوجة عن طاعة الزوج فى الفراش غير جائز.بتاريخ: 18/8/1978

  • هذا غير جائز إذا لم يكون لها عذر مثل: حيض، أو نفاس أو اى عذر مرضى يمنع الجماع بين الزوجين.
  • لأن الزوجين لهم حقوق على بعضهم، ويجب على الزوجة أطاعة زوجها فى الفراش،ما لم يكون له معصية.
  • عن ابى هريرة رضى الله عنه قال: قال رسول الله ( صلى الله وعليه وسلم )  
  • (إذا دعا الرجل امرأته إلى فراشه فأبت أن تجىء فبات غضبان عليها لعنتها الملائكة حتى تصبح ) حديث متفق عليه. 
  • فيجب على الزوج الحديث إلى الزوجة بهدوء فى هذا الوضوع لمعرفة السبب ليتم الحل أن شالله.روى الحاكم عن عائشة قالت، سألت رسول الله صلى الله وعليه وسلم، أى الناس أعظم حقاً على المرأة قال زوجها،قالت فأى الناس أعظم حقاً على الرجل، قال امه، قال رسول الله، (لو أمرت أحدًا أن يسجد لأحد، لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها، من عظم حقه عليها )رواه أبو داود، والترمذي وابن ماجه، وابن حبان.
فعلى الزوجة اطاعة زوجها فى كل شىء يرضى الله، كما امرنا الله سبحانه وتعالى، يجب عليها أن تصلى  الصلوات الخمس، وأن يتم اخذ إذن الزوج عند الخروج من المنزل، ويجب عدم دخول أى شخص غريب فى المنزل ألا فى وجود الزوج.
أختى الزوجة زوجك هو حلالك فعليكى اختى التقرب منه وقت الشدة والضيق، حتى إذا كان يوجد منه عصبية فلابد من التفاهم بينكم، يجب الدلال والدلع حتى يحس الزوج بالرقة والحنان حتى يتم التفاهم، فزوجك هو سندك فى هذه الحياة .



أضف تعليق

أحدث أقدم
–>